تحديد أهم الخصائص البيوميكانيكية للتصويب الثلاثي من الوثب في كرة السلة

  • محمد عبد الحميد حسن كلية التربية الرياضية بنين - جامعة الزقازيق - مصر
  • محمد أحمد الجمال كلية التربية الرياضية بنين - جامعة الزقازيق - مصر

الملخص

تكمن مشكلة البحث لأهمية مهارة التصويب الثلاثي من الحد النهائي للملعب في كرة السلة وذلك من خلال تحليل الأداء المهاري خلال مرحلة التصويب التي تبدأ من لحظة بداية الطيران وحتى لحظة التخلص، كما أن التصويب من الحد النهائي هو أنسب أماكن التصويب بثلاث نقاط باعتباره أقل الأماكن تعرضاً للدفاع ولصعوبة الدفاع ضد التصويب من الحد النهائي، كما أنه أكثر الأماكن صعوبة في التسجيل، كما أن فشل أداء مهارة التصويب يشكل خطورة بالغة على نتيجة المباراه ككل في كرة السلة، لذا قام الباحثان بإجراء هذه الدراسة بغرض التعرف على الخصائص البيوميكانيكية المميزة لمهارة التصويب الثلاثي من الوثب في كرة السلة وصولاً إلى استخلاص أهم الخصائص البيوميكانيكية والتي يمكن أن تساعد في وضع البرامج التدريبية لتطوير الأداء الفني للمهارة.

أهداف البحث:

  1. التعرف على العلاقة الإرتباطية بين الخصائص البيوميكانيكية للتصويب الثلاثي من الوثب في كرة السلة وزاوية دخول الكرة خلال لحظتي بداية الطيران والتخلص.
  2. التعرف على أهم الخصائص البيوميكانيكية للتصويب الثلاثي من الوثب في كرة السلة خلال لحظتي بداية الطيران والتخلص.

منهج وعينة البحث:

استخدم الباحثان المنهج الوصفي وذلك بغرض التحليل الميكانيكي المعتمد على أُسلوب التحليل بالفيديو السريع لمهارة التصويب الثلاثي للاعبين عينة البحث.

تم اختيار (3) ثلاثة لاعبين متميزين في التصويب الثلاثي من الحد النهائي من لاعبي منتخب جامعة الزقازيق والمقيدين بالإتحاد المصري لكرة السلة في الدوري الممتاز (أ) بأندية الزمالك ومصر للتأمين، تم اختيارهم لتحديد الخصائص البيوميكانيكية للمهارة قيد البحث، حيث قام كل لاعب بأداء (3) محاولات لتصبح عدد المحاولات (9) محاولات، وتم استبعاد (1) محاولة فاشلة لتصبح عدد المحاولات التي تم تحليلها والتي خضعت للمعالجات الإحصائية عدد (8) محاولة.

النتائج:

  1. الإزاحات الافقية للطرف العلوي والكرة هم أكثر الخصائص إرتباطاً بزاوية دخول الكرة في التصويب الثلاثي في كرة السلة لحظة بداية الطيران.
  2. السرعة الزاوية وزاوية الفخذ الأكثر تأثيراً وارتباطاً بزاوية دخول الكرة لحظة بداية الطيران.
  3. قوة دفع الفخذ تمثل الأساس للحصول على القوة اللازمة للوثب لحظة بداية الطيران.
  4. ارتفاع الفخذ عن الأرض خلال لحظة التخلص هو ناتج امتداد زاويتي رسغ القدم والركبة.
  5. الإزاحة العرضية للكرة لحظة التخلص تعمل على التوجيه تجاه العين اليمنى والتي تحجب مجال الرؤية بين العين والحلقة مما تتيح فرصة أكبر للعين القائدة لتحديد مسار اتجاه الكرة نحو الحلقة وخلق قاعدة نشان جيدة.
  6. السرعة الرأسية لرسغ القدم الأيمن خلال لحظة التخلص تعمل على اكتساب أكبر مدى حركي ممكن لمفصل رسغ القدم للقيام بالدفع لأسفل وبالتالي تكون مرحلة تساعد على عملية الهبوط بعد التصويب.
  7. مركز الثقل العام للجسم هو المسئول عن تحديد اتجاه وسرعة الجسم أثناء التصويب لحظة التخلص.
  8. أعلى قيمة لطاقة الوضع وطاقة الحركة كانت للسرعة الزاوية وزاوية الفخذ الأيمن بقيمة (108.246 جول)، (31.232 جول) لحظة بداية الطيران.
  9. أعلى قيمة لطاقة الوضع كانت لزاوية الفخذ الأيمن بقيمة (130.086 جول) لحظة التخلص.

أعلى قيمة لطاقة الحركة كانت للسرعة الزاوية وزاوية رسغ القدم الأيمن بقيمة (8.644 جول) لحظة التخلص.

منشور
2018-09-04
القسم
Articles