الإستثارة الإنفعالية ومصادر الضغط النفسي لناشئ كرة القدم وفقاً لأنماط دافعية الإنجاز الرياضي

  • محمد السيد الششتاوي كلية التربية الرياضية - جامعة كفر الشيخ - مصر

الملخص

شهد نهايـة القرن الماضى وأوائل القرن الحالى عـدة محاولات جادة لتفسير ما وراء السلوك فى المنافسة والتدريب, ولذا فقد أحتل موضوع دافعية الناشىء للرياضة مكانة متقدمة فى مجالات الدراسة والبحث سواء فى مجال سيكولوجية المنافسات أو علم نفس الرياضة, حيث يتناول على وجة الخصوص العوامل المساهمة والمؤثرة للبداية والاستمرار فى الرياضة, والتى ترتبط بالتأثير فى المثابرة ومواصلة التمرين والتدريب والمنافسة والإنجاز.

ولما كانت استعدادات الناشىء المعرفية والشخصية تحدد درجة دافع الإنجاز فإنة من الأهمية أن نتعرف على الفروق بين الناشئين فى تفسيرهم وإدراكهم لموقف المنافسة الموضوعى, ويفيد فى ذلك معرفة كيف ينظر الناشىء إلى موقف المنافسة كموقف أو مصدر للتهديد أو الخوف أو القلق, وذلك لتعرضهم لكثير من المواقف الضاغطة أثناء المنافسة وأولهما المنافس والصراع المتبادل من أجل أحراز النقاط أو الأهداف, والفوز والتوتر الذى يسببة تقدير المدربين للناشئين الذين يظهرون تفوقاً واضحاً, ورغبة من الناشىء فى الحصول على التقدير والاعتراف والتشجيع من قبل المدرب الرياضى وزملاء الفريق بالأضافة إلى الحكام وجمهور المشاهدين, ومنهم بعض الآباء الذين يرغبون فى تحقيق النجومية والتفوق من خلال أبنائهم, مما يؤدى إلى زيادة الاستثارة وحدة التوتر وبالتالى زيادة درجة القلق, مما يؤثر على تركيز الانتباة والتفاعل مع الجماعة والتحرك السليم الواعى واللازم لأداء النواحى الخططية والمهارات الحركية, وهذة الضغوط جميعها بالأضافة إلى أهتمام معظم المشتغلين بالتدريب الرياضى فى مجال كرة القدم للناشئين يكاد يعتمد عملهم على حجم التدريب ونوعيتة والاستعداد للمنافسات الرياضية من الجوانب البدنية والمهارية والخططية دون الأهتمام بالجانب النفسى للناشئين. وحيث أن هذة السلوكيات لم تحظى بالإهتمام والدراسة فى المجال الرياضى وخاصة فى البيئة العربية فقد وجة الباحث الدراسة الحالية للتعرف على الاستثارة الانفعالية ومصادر الضغط النفسى لناشىء كرة القدم وفقاً لأنماط دافعية الأنجاز الرياضى.

منشور
2015-09-01
القسم
Articles

الأعمال الأكثر قراءة لنفس المؤلف/المؤلفين