إستراتيجيات التفكير وعلاقتها ببعض المهارات العقلية لناشئي كرة السلة بدولة الكويت

  • أحمد كمال نصاري كلية التربية الرياضية - جامعة جنوب الوادي - مصر
  • فيصل ضاري برجس كلية التربية الرياضية - جامعة جنوب الوادي - مصر

الملخص

لقد ازداد الوعي بين المدربين والرياضيين بأهمية الجانب العقلي للوصول إلي أفضل المستويات الرياضية، حيث يتطلب التفوق في المجال الرياضي التكامل التام بين العقل والجسم ، لذا أصبحت لبرامج الإعداد العقلي مكانتها المرموقة ودورها الفعال في عمليات الإعداد والتدريب ، وخاصة بعد التقارب الواضح في المستوي البدني والمهاري وتقنيات التدريب ، فهناك احتياج إلي القدرة علي الاسترخاء وتركيز الانتباه والتصور العقلي وغيرها من المهارات العقلية حتى يمكن تحقيق التفوق والتميز في النشاط الرياضي الممارس .

ونظرا لان القدرات العقلية من الامور النفسية الهامة التي تلعب دورا كبيرا في عملية التعلم المهاري وتطبيق خطط اللعب أثناء المباريات ، كما انها تعتبر العامل الحاسم في الكثير من حالات اللعب اثناء المباريات ومن خلال خبرة الباحثان لاحظا انخفاض مستوي معظم الناشئين خلال المرحلة السنية من 14-16 عند أداء بعض المهارات الأساسية حيث أن إتقان هذه المهارات يستغرق وقت طويل في عملية التدريب وان مجرد تكرار عرض النموذج المثالي غير كافي للتقدم بالمستوى المهارى ، إذ سرعان ما يحدث فقدان لبعض ملامح الصورة الحركية المنطبعة في ذهن الناشئ نتيجة لضعف قدرة الناشئ على الاسترجاع الجيد وتركيز الانتباه ، الأمر الذى يظهر في أدائه في صورة أخطاء ، كما لاحظا ان عملية الاهتمام بالمهارات العقلية وماتتضمنة من ابعاد مثل استراتيجيات التفكير كالتفكير في الواجب المهارى -الحديث الذاتي الإيجابي - تجزئة الأداء والمهارات العقلية كالقدرة على الاسترخاء- التصور العقلي- تركيز الانتباه وغيرها من المهارات العقلية وكذلك نوع علاقتها مع المهارات الاساسية لم يتم اعطاءها الاهتمام الكافي من المدربين والمسؤلين عن العملية التدريبية على الرغم من تاثيرها على قدرة اللاعب على الاداء الامثل في حال اتقانها والتدريب عليها، وهذا يعود في كثير من الاحيان الى افتقار البرامج التدريبية التي يضعها المدربون الى الجزء الخاص بالاعداد النفسي.

ومن خلال الاطلاع على الكتب والمراجع العلمية والدراسات السابقة التى تناولت استراتيجيات التفكير او التى تناولت مستوى الاداء فى كرة السلة وجد الباحث الى حد علمه انه لم يتطرق احد الى دراسة العلاقة بين استراتيجيات التفكير ومستوى الاداء المهارى للناشئين فى رياضة كرة السلة ، ومن هنا دعت الحاجة إلى البحث عن نوع أخر من التدريب يستطيع أن ينمى بعض المهارات العقلية ذات الصلة الوثيقة بالوصول إلى المستوى العالي للإنجاز المهارى ، والعناية بالناشئين والتركيز على إعدادهم باعتبارهم الركيزة الأساسية التي يعتمد عليها في تحقيق الطموحات ، والتدريب على إتقان الأداء الفني للمهارات الأساسية من الواجب أن يبدأ في مرحلة مبكرة يمكن أن تثمر فيه الجهود للوصول إلى المستويات الرياضية العالية ، لذا فكر الباحثان فى اجراء هذا البحث للتعرف على العلاقة بين إستراتيجيات التفكير وبعض المهارات العقلية لدى ناشئي كرة السلة بدولة الكويت.

منشور
2018-06-01
القسم
Articles