آليات مواجهة الإتحاد المصري لكرة القدم المظاهر السلبية للألتراس من منظور التشريعات الرياضية

  • دنيا محمد عادل كلية التربية الرياضية بنات - جامعة الإسكندرية - مصر

الملخص

يهدف البحث إلى اليات مواجهة الاتحاد المصرى لكرة القدم المظاهر السلبية للالتراس من منظور التشريعات الرياضية من خلال تحديد كل من :الظواهر السلبية لكل من مشجعي كرة القدم وروابط الالتراس (الأهلي ،الزمالك، الإسماعيلي، المصري ، الاتحاد السكندري)، دور الاتحاد المصري لكرة القدم في مواجهة  الظواهر السلبية لمشجعي كرة القدم وروابط الالتراس ، التشريعات الرياضية اللازم تطبيقها لمواجهة الظواهر السلبية . ولقد استخدمت الباحثة المنهج الوصفي بالأسلوب المسحى، كما بلغت عينة البحث (269) فردا وتمثلت فى الفئات التالية : عمدت الباحثة فى اختيار جميع أعضـاء الاتحاد المصري لكـرة القدم والبالغ عددهم (9)أعضاء. كما تم اختيار عينة عشوائية من : أعضاء مجالس ادارات بعض اندية الدرجة الاولى لكرة القدم والبالغ عددهم ( 50) عضوا،  روابط الالتراس ومشجعي الأندية الرياضية الكبرى والبالغ عددهم ( 210) مشجع وتم الاستعانة بعدد (23) فردا لإجراء المعاملات الاحصائية ، كما تم استبعاد عدد (26) استمارة لعدم استكمالها ، وبذلك أصبحت العينة الأساسية (220) فردا ً. وقامت الباحثة بتصميم استمارة استبيان وتم اجراء المعاملات الاحصائية المناسبة لتحقيق اهداف البحث. وتوصلت الباحثة إلى تحديد الظواهر السلبية لكل من مشجعي الأندية وروابط أو جماعات الالتراس والتى تتمثل فى إشعال الشماريخ والنار في المدرجات أثناء مشاهدة المباريات، وقيام بعض الجماهير بإطلاق الصواريخ والألعاب النارية في حالة فوز ناديهم مما يثير الجماهير المنافسة ،وقيام بعض مثيري الشغب بالسب والقذف لكل من (جمهور الفريق المنافس، حراس المرمى ،اللاعبين ،الحكام) تحطيم المدرجات ومقاعد البدلاء بالملعب المقام فيه المباراة ، كما ان دور الاتحاد المصري لكرة القدم في مواجهة  الظواهر السلبية لمشجعي كرة القدم وروابط الالتراس اتضح فى توقيع العقوبات علي المخالفين في حالة ظهور السلوكيات السلبية من قبل الجمهور وذلك بإقامة المباراة بدون جمهور أو توقيع غرامة مالية على النادى او الفريق ، حث الأندية الرياضية والمؤسسات الإعلامية علي التعاون لمواجهة الظواهر السلبية للجمهور، عدم طبع تذاكر أكثر من سعة الملاعب المقام عليها المباراة مهما كانت الظروف، كما يجب ان تطبق التشريعات الرياضية لمواجهة الظواهر السلبية والمتمثلة فى الغرامة المالية التى تتراوح من (10000 : 50000)  جنيها على النادى والحبس للمعتدين لمدة تتراوح مابين (1 : 3) سنوات وايضا ايقاف مباراة وانزال النادى الى درجة اقل او اقصائه لمدة تتراوح من (1 : 2) سنة . كما أوصت الباحثة الجهات التالية الاتحاد المصري لكرة القدم:ادراج ادارة المخاطر بالهيكل التنظيمى للاتحاد لوضع خطط لضمان توفير عوامل الامن والسلامة، المحكمة الرياضية المصرية:ضرورة توحيد العقوبات والاحكام فى التشريعات القانونية "الجنائية ، المدنية" بالتشريعات الرياضية. هيئة الاستاد: إتباع المعايير الدولية الحديثة عند إنشاء الملاعب الرياضية من خلال توفير المقاعد المريحة للجمهور، الفصل بين مشجعي الفرق المتنافسة، زيادة أبواب الخروج، وإنشاء مقاعد خاصة بالعائلات. الجهات الامنية : تطبيق نصوص القانون بكل حزم حيال ضبط وإحضار الخارجين عليه من مثيري الشغب. ومشجعي الاندية وروابط الالتراس :التزام المشجعين والروابط بالقواعد والقوانين الخاصة بالتشجيع التي يتم وضعها من قبل الاتحاد المصري لكرة القدم .

منشور
2017-12-01
القسم
Articles