تأثير التعلم بأسلوب الواجبات الحركية على تحسين مستوى الأداء الفني لمهارة التصويب في كرة السلة للمرحلة الإعدادية

  • فايزة محمد السيد كلية التربية الرياضية بنات - جامعة الزقازيق - مصر

الملخص

المقدمة ومشكلة البحث

تعتبر المؤسسات التربويةالدعامة الأولى في تكوين جيل الحاضر والمستقبل وذلك عن طريق التعلم المبنى على الأسس العلمية، حيث تشهد الفترة الحالية محاولات جادة لتطوير التعليم في جميع مراحله، واحتلت العملية التعليمية مكانا بارزا ضمن أولويات هذا التطور باعتبارها عملية شاملة تتناول جميع جوانب شخصية المتعلم بالتغيير والتنمية عن طريق خلق وإعداد مواقف تعليمية متعددة يتعرض فيها المتعلم لخبرات متنوعة تتفاعل فيها جوانب الأداء والإدراك والوجدان وبشكل كامل ومتزن.

ومن خلال مشاركة الباحثة في الاختبارات التطبيقية لتلميذات المدرسة الإعدادية الرياضية بالزقازيق لاحظت أن هناك العديد من التلميذات لا يستطعن أداء الأنواع المختلفة لمهارة التصويب في كرة السلة وترى الباحثة أن السبب قد يرجع إلى عدم تنوع أساليب التدريس المستخدمة والثبات على استخدام الطريقة التقليدية التي تعتمد على الشرح اللفظي وعرض نموذج للأداء من جانب المعلمة دون أدنى مشاركة فعالة من قبل المتعلمة وعدم مراعاة الفروق الفرديةمن حيث قدراتهن ومستوى تفكيرهن وأدائهن، ويعوق نمو المستوى التعليمي ولا يدفعهن للتفكير فقد لا يتابع البعض الشرح أو يواجهن صعوبة في فهم أسلوب الأداء السليم كما أن هناك من لا تستطيع رؤية النموذج بشكل صحيح وبالتالي تنخفض دافعيتهن لتعلم المهارة مما قد يؤثر على قدرتهن وهذا يتناقض والمفاهيم الحديثة للتربية والتي نادت بأن لكل متعلم ذاتية خاصة به يجب احترامها والعمل على تقويمها وإتاحة الفرصة للموقف التعليمي الذى يمكن من خلالهإبراز شخصيته ومن هنا جاءت فكرة البحث الحالي لوضع برنامج تعليميبأسلوب الواجبات الحركية ومعرفة تأثيره على تحسين مستوى الأداء الفني لمهارة التصويب في كرة السلة للمرحلة الاعدادية.

منشور
2018-09-05
القسم
Articles