تقويم المشروع القومي لناشئي الهوكي مواليد 95 / 96 إدارياً بجمهورية مصر العربية

  • عبد الله محمد محي الدين كلية التربية الرياضية بنين - جامعة الإسكندرية - مصر

الملخص

المشروعات القومية للناشئين بصفة عامة ومشروع القومى لناشئى الهوكى بصفة خاصه سيحقق طفرة للرياضة المصرية خلال السنوات المقبلةحيث تولى الدولة ممثلة فى وزارة الشباب والرياضة المشروعات الرياضية  أهمية خاصة من أجل إعداد اللاعبين الصغار المتميزين فى الألعاب المختلفة وتأهيلهم من أجل تمثيل مصر فى البطولات الدولية وحصد الميداليات خلال الفترة المقبلة.  حيث يعدالمشروع القومى للناشئين  فى مختلف الألعاب ذخيرة لمصر فى أولمبياد 2020 و2024 كما تولى الوزارة اهتماما كبيرا لقطاع الرياضة للجميع حيث أن الهدف الأساسى للوزارة هو توسيع قاعدة الممارسة الرياضية وأنه سيتم إدراج خطه نشاط لمنافسات الرياضة للجميع فى الفترة المقبلة

وقام الإتحاد المصرى للهوكى بتقديم العديد من المشاريع القومية فى مراحل عمرية مختلفة (95 / 96 – 99 / 2000 – 2001 / 2002 – 2003 / 2004 ) وتم الموافقة على عدد من هذه المشاريع من قبل وزارة الرياضة وقامت بإرسال الدعم المادى للإتحاد الهوكى وفقاً لبرنامج زمنى وخطط تفصيلية عن كل مشروع ويعتبر المشروع القومى للناشئى الهوكى مواليد 95 /96 من المشرروعات الهامة التى  ينفذها الإتحاد المصرى للهوكى  و يضم 20 مركزا على مستوى الجمهورية بواقع 20 لاعب فى كل مركز وتم وضع هيكل وظيفى له من خلال توفير عدد من الممدربين الأكفاء وتوفير الأمكانات والملاعب الخاصه بكل مركز لتحقيق الهدف من المشروع .

وتعبر عملية التقويم  من العمليات الهامة فى مجال الإدراة الرياضية  ومتابعة المشروعات الرياضية التى يتم إستخدمها للتحقق من مدى النجاح فى تنفيذ المشروعات الرياضية حتى نتمكن من إعادة وضع الخطط فى المراحل التالية وفقاً على ماتم إستخلاصه من عملية التقويم وذلك فى ضوء أهداف إتحاد الهوكى وأهداف المشروع القومى للهوكى .

لذا لجأ الباحث إلى مثل هذه الدراسة وهى تقويم المشروع القومى للهوكى مواليد 95 / 96  إدرايا حتى يمكن كشف المعوقات الإدارية التى تواجه المدربين والقائمين على تنفيذ المشروع ميدانياً من خلال إظهار نقاط الضعف من أجل تلافيها مستقبلا والتاكيد على نقاط  القوة والعمل على إستثمارها فى المراحل التالية للمشروع والتى يمكن ان تؤثر على مدى إستمرار وتحقيق المشروع.

منشور
2018-09-05
القسم
Articles